جاءت معذبتي
00:00
00:00
Embed Code (recommended way)
Embed Code (Iframe alternative)
Please login or signup to use this feature.

جاءت معذبتي في غيهب الغسق... كأنها الكوكب الدريّ في الأفق
فقلت نوّرتِني يا خير زائرة... أما خشيت من الحراس في الطرقِ
فجاوبتني ودمعُ العينِ يسبقها... من يركبِ البحرَ لا يخشى من الغرقِ

Licence : All Rights Reserved


X